OCP Corporate

إستقبال / الصناعات / الاستراتيجية الصناعية

الاستثمار من أجل المستقبل

تشهد الحاجيات من المنتجات الفلاحية تضاعفا متواصلا.

في ظل مواصلة ارتفاع عدد سكان العالم – بأكثر من 53 بالمائة ما بين سنتي 2000 و2050 – ستتزايد الحاجة إلى الإنتاج الزراعي العالمي لتبلغ 7.5 مليار طن سنة 2015. بالتالي يصبح إنتاج الأسمدة ذا أهمية حيوية. وبوصفها رائدا عالميا – تزود شركتنا اليوم 30 بالمائة من مجموع الواردات العالمية من الفوسفاط والمنتجات المشتقة منه – يتعين على مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط الرفع من قدرتها والحفاظ على تنافسيتها في القطاع.

 

 

الاستثمار في المستقبل، من خلال 3 مشاريع كبرى

 

برنامج استثمار طويل الأمد للاستجابة للطلب العالمي

ولجت مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط حقبة عملية صناعية جديدة مع برنامج استثمار طويل الأمد يهدف إلى توسيع قدرة إنتاج الفوسفاط والأسمدة، وتقليص التكاليف، والاستثمار في البحث والتطوير، وزيادة النطاق الدولي للمجموعة.

نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط

تطلب تنفيذ استراتيجية المجمع الشريف للفوسفاط تحولا صناعيا في العمل ليس فقط لأدوات الإنتاج ولكن أيضا للممارسات والعمليات الصناعية. من خلال تجميع الأساليب والممارسات المطورة داخليا – بفضل خبرتنا الطويلة – فضلا عن أفضل الممارسات الدولية، وجدت مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط الطريق نحو نظام إنتاج عالمي ومتسق خاص بالمجمع الشريف للفوسفاط يخدم كلا من الطموح العالمي واستراتيجية التميز للمجموعة.

 

  • تعزيز القدرات
  • التحكم في التكاليف
  • المرونة
  • نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط

تبلغ قدرتنا الحالية الخاصة بالفوسفاط الصخري 30 مليون طنا في السنة، ونحن من بين أكبر خمسة شركات منتجة للأسمدة في العالم.

لدينا بصمة دولية في خدمة أكثر من 150 زبونا في جميع أنحاء العالم، وتضم محفظتنا أصولا مادية متنوعة، منها أربعة مراكز تعدين، وتسعة مرافق لتصنيع المواد الكيميائية في الداخل والخارج، إلى جانب الوصول إلى أربعة موانئ مغربية على المحيط الأطلسي وهي الدار البيضاء، والجرف الأصفر، وآسفي والعيون – والتي نصدر انطلاقا منها لزبناء في القارات الخمس

 في سنة 2008، قدمنا هيكلة جديدة وأكثر نجاعة للشركة، إضافة إلى حملة استثمارات رأسمالية بمليارات الدولارات، واللذان يضعانا على الطريق الصحيح لزيادة الإنتاج السنوي من صخور الفوسفاط إلى 55 مليون طن خلال السنوات القليلة القادمة لتلبية الاحتياجات الغذائية المتزايدة في جميع أنحاء العالم.

تعتقد المجموعة أنها تقدم أدنى تكاليف نقدية بعلاقة بصخور الفوسفاط في القطاع بسبب احتياطياتها عالية الجودة من الفوسفاط الصخري والتي يمكن الوصول إليها بسهولة، وبفضل مواقع مفتوحة وتكاليف نقل ويد عاملة منخفضة نسبيا. ونحن حاليا بصدد التوسع في هذه القاعدة الصخرية الصلبة بعدة مبادرات جديدة. إذ أننا نفتح مناجم جديدة، وننفذ أساليب إنتاج أكثر نجاعة وتساهم في تحسين وفورات الحجم.
كما أننا نمد خطوط أنابيب جديدة خاصة بنقل الفوسفاط من شأنها أن تساعدنا على توفير قدرات إضافية، وزيادة الموثوقية وتخفيض الانبعاثات. إننا نعمل على تحسين نجاعة سلسلة التوريد، ونسعى إلى الحصول على مواد خام أكثر موثوقية من خلال تأمين عقود طويلة الأجل للمواد الخام منخفضة التكلفة وتنويع موردينا.

وفقا للطلب، نستطيع بسرعة تعديل عملياتنا المتعلقة بالتعدين والتحبيب لإنتاج كميات مختلفة من الصخور، والحمض والأسمدة. وقد زادت التكنولوجيات والعمليات الجديدة بشكل ملحوظ من قدرتنا على التكيف مع الظروف، مما يضمن استمرارنا مصدرا آمنا على المدى الطويل للفوسفاط ومشتقاته التي تستجيب تماما لاحتياجات زبنائنا.

بالموازاة مع تقدمنا إلى الأمام، سنواصل رصد تذبذب الطلب على منتجات الفوسفاط عن كثب وضبط كميات إنتاجنا وفقا لذلك. بالإضافة إلى هذا، سوف نستمر في تعزيز قدراتنا الإنتاجية مما يضمن تواجدا مستمرا لمنتجات الفوسفاط بما يكفي للحفاظ على إمدادات الغذاء العالمية، من خلال استكمال خطتنا الحالية المتعلقة باستثمار رأس المال، ومواصلة الابتكار والتحديث حسب الحاجة في المستقبل.

 

 

منذ شهر يونيو 2012 يواكب إنشاء نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط تحول الأعمال في قسم الصناعة. ويعتبر هذا النظام، وهو أكثر من مجرد مشروع، برنامجا يطور الممارسات الإدارية، ويرسخ الإنجاز الثقافي والصناعي ويعزز المبادرة الإنسانية المبدعة.
نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط عبارة عن نظام متكامل يوافق غرضه بشكل تام استراتيجية أعمال المجموعة، و:

  • يرفع نظام الإنتاج هذا المجمع الشريف للفوسفاط إلى مستوى أداء من الطراز العالمي؛
  • يعتبر نظاما مرجعيا عالميا للصناعات ذات العمليات المستمرة على غرار ما تمثله تويوتا بالنسبة للصناعات التحويلية.

 

يعتمد نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط على ثلاثة مبادئ أساسية:

  • إشراك الفرق: جعل الأشخاص في مكانة مركزية داخل الشركة؛
  • جب أن يكون صوت الزبون (الداخلي أو الخارجي) مسموعا على مستوى المصنع، من قبل الجميع؛
  • أخذ التفاصيل بعين الاعتبار على مستوى مجموع سلسلة خلق القيمة.

يستمد نظام إنتاج المجمع الشريف للفوسفاط إلهامه من أجود الأدوات والممارسات العالمية، التي تم تكييفها لتناسب أنشطة الأعمال المختلفة لمجموعة المجمع الشريف للفوسفاط. ويوافق تنفيذه مبادئ التحول التشغيلي للمجمع الشريف للفوسفاط:
تكريس رؤية واستراتيجية الشركة؛
التعاون البناء: إدماج الإدارة في عملية بناء النظام وتطوره؛
التنفيذ التجريبي للأدوات.