OCP Corporate

إستقبال / المستثمرين / نقاط القوة الرئيسية

نقاط القوة الرئيسية

يعتبر المجمع الشريف للفوسفاط من أكبر منتجي الفوسفاط في العالم وتحتل المجموعة، التي تتوفر على خبرة تزيد عن 100 سنة، مركز الصدارة في صناعة الأسمدة على الصعيد العالمي. وتتمتع المجموعة بولوج حصري لأكبر احتياطي من الصخور الفوسفاطية في العالم، ووفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، يقدر احتياطي المجموعة بحوالي 75% من احتياطي العالم من الفوسفاط. ويعد المجمع الشريف للفوسفاط أحد منتجي الصخور الفوسفاطية الأقل تكلفة فى هذا المجال وأصبح يحتل مرتبة الصدارة فيما يتعلق بحجم الإنتاج والتسويق من خلال تواجده في كل مراحل سلسلة إنتاج القيمة.

مكانة مالية قوية

مكن التحكم وتثمين كلفة الإنتاج من طرف المجمع الشريف للفوسفاط من الحفاظ على هوامش الربح وبلوغ احتياطيات خزينة إيجابية، حتى خلال فترات انخفاض أسعار الصخور الفوسفاطية والأسمدة.

محفظة منتجات متنوعة وحضور دولي وازن

يتوفر المجمع الشريف للفوسفاط، باعتباره فاعلا في إنتاج وتسويق المنتجات الفوسفاطية ذات القيمة المضافة العالية، على محفظة من المنتجات المتنوعة. ويتم تسويق هذه المنتجات في جميع أنحاء القارات الخمس، مما أتاح له تعزيز حضوره في كافة الأسواق العالمية الكبرى.

موارد كبيرة ونوعية تشكل حاجزا طبيعيا أمام دخول الشركات

وفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، تتمتع المجموعة بولوج حصري إلى أكبر احتياطي من الصخور الفوسفاطية في العالم يقدر بـ 50 مليار طن، وهو ما يمثل 75٪ من الاحتياطي المعروف حاليا من الفوسفاط في العالم. وتقدر المجموعة أن هذا الاحتياطي يكفي لعدة مئات من السنين لتأمين الاستهلاك العالمي من الفوسفاط ومشتقاته

رائد عالمي من خلال تواجده في كل مراحل سلسلة انتاج القيمة

تعتبر المجموعة أكبر منتج للصخور الفوسفاطية والحامض الفسفوري وثاني أكبر منتج للأسمدة المشتقة من الفوسفاط (الفوسفاط ثنائي الأمونياك (DAP)، والفوسفاط أحادي الأمونياك (MAP)، والسماد الفوسفاطي الثلاثي الممتاز (TSP) على الصعيد العالمي. وتحتل المجموعة مواقع ريادية فيما يتعلق الإنتاج والتسويق من خلال تواجده في كل مراحل سلسلة إنتاج القيمة.

فريق من كبار المسيرين ذوي خبرة عالية

تتوفر المجموعة على فريق إداري يتمتع بالمهارات والخبرات الضرورية في مجال صناعة الأسمدة لتطبيق استراتيجيتها وبرنامجها الاستثماري الطموح للتحول الصناعي.

برنامج استثماري مرن ومستدام

تخطط المجموعة لتوسيع منشآتها عبر جميع التراب المغربي ضمن برنامج استثماري نموذجي وطموح لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الغذاء. ويشمل برنامج الاستثمار، الذي بدأ في سنة 2008 ومن المتوقع أن يكتمل بحلول عام 2025، تطوير ثلاثة مناجم جديدة، وإنشاء خطي أنابيب لنقل لباب الفوسفاط، وتطوير البنية التحتية لاستخراج الفوسفاط ومحور الجرف الأصفر للفوسفاط.

تركيبة تكاليف منخفضة في الصخور والأسمدة الفوسفاطية

يعد المجمع الشريف للفوسفاط أحد منتجي الصخور الفوسفاطية الأقل تكلفة في مجال صناعة الفوسفاط، وهذا راجع بالأساس إلى:

  • احتياطيات هامة من الفوسفاط ذو جودة عالية  
  •  استخراج الصخور الفوسفاطية في مواقع مفتوحة،
  •  مواقع استخراج الفوسفاط توجد بمقربة من الموانئ والمنشآت الكيماوية
  •  يسمح الموقع الجغرافي للمغرب بالوصول إلى طرق الشحن العملية.

وستتعزز ريادة المجمع الشريف للفوسفاط فيما يخص الكلفة، من خلال تقليص كلفة النقل عبر إطلاق خط أنابيب نقل لباب الفوسفاط. 

قطاع مستقبلي، مؤكد بتحدي الاستدامة

تتموقع المجموعة بشكل جيد للاستفادة من الأسس القوية لصناعة الفوسفاط العالمية، التي يوجهها:

  • النمو السكاني
  • انخفاض الأراضي الصالحة للزراعة
  • تغيير في النظام الغذائي
  • زيادة إنتاج الوقود الحيوي.