OCP Corporate

أدنوك تبرم اتفاقية طويلة الأجل لبيع الكبريت "للمجمع الشريف للفوسفاط"

الدار البيضاء، المغرب - 27 ديسمبر 2017: أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم، عن إبرام اتفاقية مبيعات طويلة الأجل مع "المجمع الشريف للفوسفاط" (أو سي بي) المغربي، حيث تهدف الاتفاقية إلى توريد حبيبات الكبريت من أدنوك إلى المجمع.

وبموجب الاتفاقية، ستزود "أدنوك"، إحدى أكبر الشركات المصدرة للكبريت في العالم، "المجمع الشريف للفوسفاط"، أكبر مستورد للكبريت على مستوى العالم، باحتياجاته من حبيبات الكبريت سنوياً حتى عام 2025. واتفق الطرفان كذلك على استكشاف فرص الزيادة التدريجية لكميات الكبريت المتعاقد عليها سنوياً. وكانت أدنوك قد قامت بتصدير أكثر من 2 مليون طن متري من حبيبات الكبريت إلى المغرب في عام 2016 وحده.

وبهذه المناسبة قال عبدالله سالم الظاهري، مدير دائرة التسويق والتجارة في أدنوك:" تسهم هذه الاتفاقية المهمة والفريدة من نوعها في مجال صناعة الكبريت في ترسيخ مكانة أدنوك كواحدة من أكبر مصدري الكبريت في العالم، كما تضمن توفير إمدادات مستدامة من مادة الكبريت إلى المغرب، وتعزز من العائد الاقتصادي الذي تحققه أدنوك".

وتتوفر العديد من مجالات التكامل في نشاطات كل من أدنوك و"المجمع الشريف للفوسفاط" والتي تتيح للشركتين استكشاف المزيد من الفرص لتعزيز تعاونهما في المستقبل.

من جهته قال مصطفى الوافي، نائب المدير العام في "المجمع الشريف للفوسفاط": "منذ عام 2008، بدأ "المجمع الشريف للفوسفاط" أكبر برنامج استثماري في صناعة الأسمدة بهدف مضاعفة قدرته على الاستخراج وزيادة إنتاجه من الأسمدة بثلاثة أضعاف. وسيساهم برنامجنا الطموح في تعزيز مكانة المجمع كأكبر منتج للأسمدة في العالم، ودوره الرائد في تطوير سلسلة القيمة للأعمال التجارية الزراعية، ولذلك، فإننا ملتزمون بمواصلة تطوير شراكة استراتيجية مع شركة أدنوك، أكبر مصدر للكبريت في العالم".

وتنتج أدنوك وشركاؤها سنوياً أكثر من 6 ملايين طن من الكبريت كمنتج ثانوي من عملياتها في مجال معالجة الغاز الحامض، حيث تقوم الشركة بتصديره من مرافقها الحديثة لمعالجة ومناولة الكبريت في الرويس إلى عملائها حول العالم. وكجزء من خطط أدنوك لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول عام 2030، تعمل الشركة على تنفيذ عدد من مشاريع الغاز الحامض الجديدة بالتعاون مع شركائها مما سيُسهم في زيادة كميات الكبريت المتاحة للتصدير خلال العقد المقبل.

  • شارك